سياسة

بان كيمون يعتذر للمغرب والناطق الرسمي للأمم المتحدة يعتبر الأمر مجرد سوء فهم

الإثنين 28 مارس 2016 م

يبدو أن الضغط الشعبي والدولي الذي تلى تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة، بان كيمون، بخصوص ملف الصحراء، خلال زيارته الأخيرة لمخيمات تندوف بالجنوب الجزائري قد أتى أكله، حيث صرح اليوم الناطق الرسمي باسم الأمم المتحدة بمقرها بنيويورك أن الامر يتعلق بسوء فهم لاستخدام مصطلح احتلال وان الأمين العام استعمله للتعبير فقط عن مشاعره الشخصية إزاء الأوضاع بمخيمات تندوف، كما جاء في قصاصة لوكالة « الأناضول »

الناطق الرسمي صرّح، خلال المؤتمر الصحفي ان عبارة احتلال جاءت عفوية، ولم تكن متعمدة بالمرة من قبل كيمون، موضحا ان الأمين العام لم يقل أي شيء يشير إلى تغيير في موقف الأمم المتحدة بشأن ملف الصحراء، وان المنظمة الدولية تحافظ على مبدأ الحياد.

وفيما يتعلق بالمينورسو صرح الناطق الرسمي للأمم المتحدة، ان الامر يتعلق ببعثة تعمل تحت إشراف المنظمة الدولية وتحت التزامات جميع الأطراف.

منقول فبرايركوم

 

 

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close