مغاربة العالم

إنا لله و إنا إليه راجعون , انتقل إلى عفو الله الأخ “الغالي محمد حسن ” المعروف ب”حسن السوداني”

قال الله تعالى :
(( كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ … )) صدق الله العظيم
انتقل إلى عفو الله الأخ “الغالي محمد حسن ” المعروف ب”حسن السوداني” والقاطن بكوسطا كالمة فويرتبنتوررة لاس بلماس إسبانيا على الساعة الواحدة صباحا يوم 09 أبريل 2016 .
كان رجلا خلوقا والجميع يشهد له بالخلق الحسن ،محب لدين الله وخاتمته تشهد على ذلك فلقد لازمناه في المستشفى حتى اسلمت الروح الى باريها وما غفل عن ترديد الشهادة الى اخر لحظة وكما جاء على لسان أخونا الأستاذ أحمد العسري: الله يشهد إني كنت واقفا بمعية ثلة من الاخوان على الساعة 12.ليلا بجواره رحمه الله وهو يردد يا رب حسن الخاتمة ومن وصيته رحمه الله ان يدفن في السودان وان يرحل ابناؤه اليها، هذا كان اخر ما وصى به الشيخ فؤاد إمام مسجد كوسطاكالما وقد كنت حاضرا بجواره واشهد على ذلك .
وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم رئيس المركز الثقافي المغربي الإسباني “ماريس” وكذا المنسق لإتحاد الجمعيات الإسلامية بجزر الكناري UCID CANARIAS رشيد بلخدير وأعضاء المكتب المسير لمسجد الجمعية الإسلامية لكوسطا كالمة مسجد الهذى في شخص كل من الرئيس عبد الهادي كوشام و كذا الكاتب العام محمد فروج لأسرة الفقيد ولجميع أفراد عائلته بالسودان باحر التعازي والمواسات
فنسأل الله العظيم يتغمده برحمته وان يسكنه فسيح جناته واللـهـم إنه كان يشهد أنك لا إله الا انت وأن محمداً عبدك ورسولك وانت اعلم به ثبته عند السؤال و ارحمه تحت الارض واستره يوم العرض ولا تخزه يوم يبعثون “يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتي الله بقلب سليم وارزق اهله الصبر والسلوان وإنا لله وإنا اليه راجعون

رشيد بلخدير

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares
Close