Uncategorizedحوادث

إسبانيا :وصول رفات جنود بعد 16 سنة على سقوط طائرتهم العسكرية

 

وصل رفات جنود إسبان إلى العاصمة مدريد يوم الجمعة 20-12-2019، كانت طائرتهم قد سقطت قبل 16 عاما،وعلى متنها 62 جنديا إسبانيا، ومن دول أخرى. في ولاية طرابزون شمالي تركيا.
وتسلمت وزيرة الدفاع والخارجية الإسبانية، مارغريتا روبليسل، رفات الجنود في مطار “باراخاس” بالعاصمة مدريد، وذلك بحضور السفير التركي لدى بلادها جهاد إرجيناي، الذي قدم التعازي لعائلات الضحايا والشعب الإسباني.

وقال إرجيناي، للأناضول، إن “عملية إعادة رفات الجنود الإسبان، جرت بعناية ومتابعة وثيقة من طرف السلطات التركية والإسبانية”.

وأضاف أن التضامن بين البلدين في القضايا المشتركة سيستمر، مقدما التعازي إلى عائلات الضحايا وللشعب الإسباني.

و أعلنت وزارة الدفاع الإسبانية في بيان، أن الرفات سيتم إخضاعها لاختبارات الحمض النووي، وفي حال التثبت من هوية الجنود سيتم تسليم رفاتهم للعائلات.

وتعود تفاصيل الحادثة إلى 26 مايو 2003 حيث قتل 62 جنديا إسبانيا، و12 أوكرانيا، وآخر من بيلاروسيا، إضافة إلى 13 فردا من طاقم طائرة من طراز “Yakolev-42” كانت تقلهم، في منطقة جبل “بيلاو” بولاية طرابزون شمالي تركيا.
وكان الجنود الإسبان عائدين من مهمة في أفغانستان على متن طائرة أقلعت من العاصمة القرغيزية بيشكيك، متوجهة إلى مدينة سرقسطة الإسبانية، واضطرت للمرور بطرابزون للتزود بالوقود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى