Uncategorizedالسلطة الرابعةجزر الكناريفن و ثقافةمجتمعمغاربة العالم

شكرا كورونا لكشف حقيقة البعض

 

في ظل الظروف والتحديات التي يعيشها العالم بصفة عامة والمغرب بصفة خاصة بعد تفشي فيروس كورونا أود أن اشكر خط الدفاع الأول من الكوادر الطبية والعاملين في قطاع الصحة والسلطات المحلية ورجال الامن والقوات المسلحة الملكية الذين يبذلون أقصى جهدهم وطاقتهم لحماية وخدمة المواطنين وسلامتهم وكذا المجتمع المدني من الجمعيات الجادة المساهمة في التوعية والتحسيس والعمل الاجتماعي والمواطنين الملتزمين بالحجر الصحي.
والشكر موصول لملك البلاد صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله الذي فضل “الشعب على الاقتصاد” باتخاده قرارات جريئة حازمة تنم عن مدى حبه لشعبه من خلال الإجراءات الاستباقية والاستراتيجية وإصدار تعليماته السامية لمكافحة فيروس كورونا covid 19.
اكتشف الوجه الحقيقي لنجوم الشاشة والسياسة واليوتيوب والفايسبوك والجمعيات التي تتشدق بالدفاع عن حقوق الإنسان والجمعيات التي استفادت من منح الدولة والتي تتشدق بالدفاع وتكوين وتحسيس المجتمع المدني فقد ظهر وجهها الحقيقي بالانكماش والدخول إلى جحورها في هذه الظرفية الحساسة والتي غالبا ما تتمثل في رؤسائها فقط فتراهم فقط في المناسبات والولائم والمآتم قصد الظهور والتباهي وهم في الأصل عبارة عن مرتزقة العمل الجمعوي ولا اعمم حيث هناك جمعيات مدنية لها صيت طيب وتعمل بتفاني ليل نهار في هذه الظروف ومشاركتها السلطات المحلية معبرة عن حسها الوطني
كما لا ننسى الدور الجبار الذي يقوم به الإعلاميون لإيصال الاخبار ومجابهتهم لمخاطر الإصابة والشكر موصول لرجال التعليم
فشكرا فيروس كورونا فقد فتحت أعينا ما كنا ايزاءه كالعميان

يتبع….

رشيد بلخدير

 

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares
Close