Uncategorizedصحةمجتمعمغاربة العالم

الحجر الصحي و الأطفال بإسبانيا

بدأت إسبانيا، وهي إحدى أكثر الدول تضرراً بفيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة أكثر من مئتي ألف شخص في العالم بعد ستة أسابيع من الحجر الصحي منذ اليوم الأحد 26-04-2020 بالتخفيف من الإجراءات الصارمة للعزل حيث يمكن للأطفال دون سن 14 عاما الخروج رفقة بالغ وفق شروط صارمة حيث أنه لا يمكن لهؤلاء الأطفال اللعب مع أطفال آخرين
مع الإبتعاد بمسافة متر و يمكنهم أخذ لعبة واحدة معهم وعدم الابتعاد لأكثر من كيلومتر واحد عن منازلهم ، والمدة محددة بساعة واحدة وأن لا يتعدى عدد الأطفال 3 رفقة البالغ
وتعتزم الحكومة السماح للبالغين بالخروج لممارسة التمارين الرياضية الأسبوع المقبل.

وقد اغتنمت إسبانيا التراجع في حصيلة الوفيات للتخفف قليلاً يوم الإثنين 13 -04 – 2020من إجراءات الإغلاق والحجر المنزلي الصارم حيث سمحت السلطات لبعض القطاعات، منها المنشاءات الصناعة، بالعودة للعمل مع التذابير الصارمة للسلامة الصحية .
رشيد بلخدير

Familias caminan por un bulevar en Barcelona, España, el domingo 26 de abril de 2020. A partir del domingo, los niños menores de 14 años en España pudieron salir a la calle después de seis semanas de confinamiento debido al coronavirus

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى