Uncategorizedجهاتصحةمجتمعمغاربة العالم

إسبانيا : أربع مراحل للعودة إلى الحياة الطبيعية بإسباني

أعلن رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز اليوم 28-04-2020 خلال مؤتمر صحفي متلفز إن النتائج الإيجابية التي تحققت بعد ستة أسابيع من إعلان حالة الطوارئ لانتشار فيروس كورونا في إسبانيا ستسمح بتخفيف حالة الطوارئ والتخفيف سيكون تدريجيا بوتيرة تختلف من مقاطعة إلى أخرى في إسبانيا، استنادا إلى عدد الإصابات في كل مقاطعة ولن تتم استعادة حركة التنقل والنشاط الاجتماعي دفعة واحدة وبصورة مفاجئة.

وأوضح سانتشيز أن اجراءات التخفيف ستتم على مستوى الأقاليم، وستتم على4 أربع مراحل: المرحلة
0 صفرالتي نعيشها سيتم فيها تخفيف الاجراءات وفيها سيتم فتح فرص صغيرة للنشاط الاقتصادي، موضحا على سبيل المثال إمكانية شراء الأطعمة من المطاعم وعدم استهلاكها داخلها، والسماح اعتبارا من الثاني من مايو بالتدريبات الرياضية الشخصية، وكذلك التدريبات الرياضية للمحترفين.

وأضاف أنه في المرحلة رقم 1 واحد، أو مرحلة بداية تخفيف اجراءات الطوارئ، سيتم السماح في كل إقليم البدء بصورة جزئية بنشاط المتاجر الصغيرة، ولكن مع اجراءات صحية مشددة، ولن يتم السماح بنشاط المراكز التجارية الكبرى التي يمكن أن تشهد تجمعات كبيرة، وسيتم فتح الفنادق وأماكن الإقامة السياحية، ولكن مع عدم استخدام المناطق العامة داخل تلك المنشآت، مضيفا أنه سيتم تحديد مواعيد زمنية تفضيلية لكبارالسن في المحال التجارية، ومشيرا إلى أنه سيمكن الذهاب إلى دورالعبادة ولكن في حدود ثلث سعتها،مع إجبارية استخدام الكمامات في وسائل النقل العام.

وقال سانتشيز إنه في المرحلة رقم 2، أو المرحلة الوسطى من تخفيف حالة الطوارئ، سيتم السماح باستخدام المطاعم بثلث سعتها، وفقط على الموائد، وستفتح مراكز الدراسة لدروس التقوية ولإجراء اختبارات الالتحاق بالجامعة، وكذلك العودة للانشطة الثقافية كالمسارح والمتاحف بثلث سعتها من الزائرين والمشاهدين، وسيمكن استخدام دور العبادة بنصف سعتها.

وأشار شانتشيز إلى أن المرحلة 3 الثالثة ستكون الأخيرة قبل العودة إلى الحياة الطبيعية “الجديدة”، وستشمل إضفاء المرونة على حركة التنقل داخل البلاد وفتح المراكز التجارية بنصف سعتها مع الحفاظ على مسافة المترين بين الزبائن، وسيسمح بزيادة عدد الزبائن في المطاعم مع الحفاظ على مسافات آمنة لمنع انتشار الفيروس.

وأوضح سانتشيز أن كل واحدة من تلك المراحل ستدوم أسبوعين، وهي الفترة المتوسطة لحضانة الفيروس، وأن هذه المراحل جميعا ستستغرق ستة أسابيع، وفي أواخر يونيو ستدخل البلاد في مرحلة “الحياة الطبيعية الجديدة” إذا تمت السيطرة على الوباء.

وقال ايضا ستعود الى الحياة العادية في أواخر شهر يونيو بعد 6 او 8 اسابيع من تخفيف الحجر الصحي.
أما المدارس ستبقى مغلقة الى غاية بداية الموسم الدراسي الجديد في شهر شتنبر كما اكد على منع التنقل بين الاقاليم .
رشيد بلخدير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى