Uncategorizedصحةمال و أعمال

المغرب ثاني أكبرمنتج للكمامات الطبية في العالم وأجهزة تنفس مغربيةالصنع تصدرإلى أمريكا

بعد أن حقق الاكتفاء الذاتي في ظرف قياسي اتجه المغرب لتصدير الكمامات الطبية وأجهزة التنفس، حيث أصبح ثاني أكبر منتج للكمامات في العالم، بعد الصين الشعبية.
وقد كشف الديبلوماسي والخبير الاقتصادي الفرنسي المعروف “ألان بولوماك” عن معطيات تدعو حقيقة للفخر بخصوص الإنجازات التي تمكن المغرب من تحقيقها منذ تفشي فيروس كرورونا بالمملكة في تدوينة نشرها على صفحته الفايسبوكية أن طائرة حلت بنيويروك تحمل 25 ألف كمامة طبية و450 جهاز تنفس اصطناعي كلها مغربية الصنع، في شحنة أولى ستليها شحنات إضافية بشكل مستمر خلال الأيام القادمة.
ليس هذا فقط، فقد أضاف الخبير الفرنسي أن الاتحاد الأوروبي قدم طلبا للمغرب قصد الحصول على 10 ملايير كمامة طبية خلال الأسابيع المقبلة.


وختم “بولوماك” تدوينة بالإشارة إلى أن “مغرب الملك محمد السادس” أصبح في ظرف قياسي ثاني مصنع للكمامات في العالم بعد الصين، مضيفا في الأخير :”عاش الملك محمد السادس”.
وفي تصريح سابق لوزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي والأخضر، مولاي حفيظ العلمي أن الانتاج اليومي من الكمامات الواقية من عدوى فيروس كورونا سيتجاوز خلال أيام الاكتفاء الذاتي بفضل إنخراطٌ عدد كبير من الشركات في صناعتها في ظرف قياسي و أن العديد من الدول الأوروبية طلبت من المغرب تصدير الكمامات المصنوعة بالمملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى