Uncategorizedسياسةمال و أعمال

إسبانيا تغلق صنبور الغاز الجزائري

عنونت جريدة الكونفيدينسيال “El Confidencial”الإسبانية يوم الخميس07-05-2020 في مقال بعنوان “إسبانيا تغلق صنبورالغازالجزائري بسبب الأسعارالرخيصة للغازالأمريكي” .
قررت إسبانيا تخفيض وارداتها من الغاز الجزائري وتفضيل الغازالأمريكي بسبب تراجع الأسعار وتعتبرالجزائر ومنذ عقود المصدرالرئيسي للغاز الذي تستورده إسبانيا من الخارج وكذلك بعض الدول الأوروبية. ويوجد أنبوبان لضخ الغاز الأول يعود إلى التسعينيات ويضخ الغاز من الجزائر عبر الأراضي المغربية ثم مضيق جبل طارق فالجنوب الإسباني، والثاني ينطلق من شواطئ غرب الجزائر نحو منطقة ألمرية جنوب هذا البلد الأوروبي مما يجعل النقل أرخص بكثير ومع ذلك ، فإن هذه “تراجع الأسعار” في الأسواق الدولية تسبب في تغيرهذا الوضع.
يشير كوريس إلى أنه في مارس ، جلبت الولايات المتحدة وروسيا الغاز الطبيعي المسال إلى إسبانيا من خلال سفن الشحن أكثر من الدول الإفريقية التي زودتها بها ” ميدغاز” أو خط الأنابيب المغاربي الذي يصل عبر المغرب.


توضح المصادر الصناعة أن هذا التغييرراجع إلى انخفاض أسعارالسوق.في الوقت الحالي يفضل العديد من المشغلين كسرالتزاماتهم والذهاب إلى سوق الغازالفوري ، حيث أنه من الأرخص إحضار الغازعلى هذا النحو،على الرغم من دفع غرامات على العقود الموقعة سابقًا .
للشهر الثاني على التوالي أصبحت الولايات المتحدة الأمريكية أول مصدر للغازلإسبانيا في عهد دونالد ترامب زادت مبيعاتها بنسبة 467 ٪ في الشهرين الماضيين ، في حين كانت تسيطرفي عهد بوتفليقة حتى عام 2019 قد خفضتها بنسبة .%30 . بين يناير ومارس حيث في عهد دونالد ترامب زادت مبيعاتها بنسبة 467 ٪ في الشهرين الماضيين ، في حين كانت تسيطرفي عهد بوتفليقة حتى عام 2019 قد خفضتها بنسبة 30 ٪ بين يناير ومارس ، تلقت إسبانيا “20,251 جيكاواط في الساعةGWh” من الغاز الطبيعي المسال الأمريكي مقارنة “بـ 19,748 جيكاواط في الساعة GWh “من الجزائر.وذلك راجع للزيادة القوية في الإنتاج من قبل الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة بفضل تقنية الاستخراج غيرالتقليدية المعروفة باسم “التكسير” وأصبح المصدرالرئيسي لهذه المواد الخامة متجاوزا دول أخرى مثل روسيا أو قطر.

وكان الغاز مصدر توتر في الكثير من الأحيان بين الطرفين بسبب الأسعارأو توظيفه من طرف الجزائر كسلاح سياسي في مخاطبة إسبانيا لا سيما بعدما أرادت روسيا إنشاء ما يصطلح عليه “أوبيك الغاز” لجعل أسعاره موحدة مثل البترول.وسيؤدي القرار الإسباني إلى تبعات سياسية هامة منها فقدان الجزائر تأثيرها الجيوسياسي في العلاقات مع هذا البلد الأوروبي وآخرين  ويحمل انعكاسات قد تمس ملف الصحراء المغربية

رشيد بلخدير

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares
Close