Uncategorizedإقتصادصحة

الدرك الملكي المغربي يحارب فيروس كورونا على عدة واجهات

أنتجت وحدة التصنيع التابعة للدرك الملكي ببنسليمان حوالي 17 مليون كمامة واقية، منذ بدأ تفشو فيروس كورونا المستجد، حيث تمكنت أسبوعيا من إنتاج ما يفوق مليون من الأقنعة التنفسية “FFP2 ” و200 ألف من الأقنعة الطبية الجراحية من صنف 2 ذات الثتنية الثلاثية التصفية.

وتمكنت الوحدة التي أنشأت سنة 2009 في بنسليمان، من إنتاج حوالي 14 مليون قناع FFP2 و3 ملايين من الاقنعة الوقائية، خلال الفترة ما بين فبراير وماي 2020، حيث أن كلا الصنفين يستجيبان على التوالي للمعايير الدولية  “EN149 + A1 2009” و “EN14683 2014”.

ويتوخى الهدف من وحدة تصنيع الأقنعة الواقية، المصادق عليها من طرف الاتحاد الأوروبي طبقا لمقتضيات المطابقة الأوروبية، هو توفير مخزون استراتيجي للمملكة منتج محليا و مستقل عن الخارج، من أجل مواجهة الأزمات الصحية المحتملة الناتجة عن بعض الفيروسات على غرار إنفلونزا الطيور أو الإيبولا.

وبهذا الخصوص أوضح اليوتنان كولونيل شريف العيادي، مدير وحدة انتاج الاقنعة بالدرك الملكي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء “أنه يتم علاوة على ذلك تلبية حاجيات بعض المؤسسات الادارية كوزارة الصحة و مفتشية الصحة العسكرية”.

وفي ضوء الطلب المتزايد الناتج عن الأزمة الصحية الحالية، يتم توفير الأقنعة التي تنتجها وحدة التصنيع التابعة للدرك الملكي للأطقم الطبية الساهرة على علاج المصابين بكوفيد 19.

وأشار المصدر ذاته إلى أن هناك مشروعا من أجل توسيع المنشأة الصناعية للوحدة وذلك للرفع من قدرتها الانتاجية.

وتتوفر الوحدة الصناعية حاليا على بنية تحتية تكنولوجية جد متطورة، تتمحور حول ثلاثة خطوط لإنتاج الأقنعة من صنف الاقنعة التنفسية FFP2، وخطين لإنتاج الأقنعة الجراحية.

كما تتوفر الوحدة على مختبر خاص بها لمراقبة الجودة، مجهز بأحدث التقنيات من حيث التحقق من مطابقة الأقنعة ومواد التصفية.

و يسهرأكثر من 80 من التقنيين والميكانيكيين الكهربائيين والموظفين الإداريين على عملية الإنتاج المتواصلة دون انقطاع على مدى أيام الأسبوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى