Uncategorized

سبتة ومليلية : نهاية التهريب

نقلت صحيفة “إيل إسبانيول el español”في عنوان لها أن تهريب السلع من سبتة ومليلية إلى المغرب قد انتهى وسوف تكون إجراءات حدودية جديدة.
أغلق المغرب المعابر الحدودية مع سبتة ومليلية في 13 مارس2020 إثر الإجراءات الإحترازية الوقائية لتفشي فيروس كورونا covid 19 ولن يفتحها حتى يتفاوض مع إسبانيا على نموذج حدودي جديد يركز على السياحة و إنهاء التجارة غير الغير مهيكلة وإنشاء جمارك تجارية جديدة عبر الموانئ والمعابر الحدودية الجديدة بين سبتة ومليلية بعد إعادة فتحها ، لن تسمح بالتجارة المباشرة مع المغرب.وسيتم الاقتصارعلى معبر”تاراخال 1” الحدودي من أجل حركة الأشخاص والمركبات، بين المغرب وسبتة، بينما سيختفي معبر “تاراخال 2” بشكل نهائي، ولن تستأنف تجارة التهريب التي توقفت في 7 أكتوبر الماضي.

ونقلت الصحيفة أيضا ، عن السلطات المحلية بالناظور أنها تلقت تعليمات هذا الأسبوع من السلطات المركزية بالرباط من أجل ربط الأنظمة المعلوماتية بالمعبر الرئيسي “بني أنصار”، والمعبران الفرعيان “فراخانة” و”الحي الصيني”، من أجل مراقبة عملية منع المرورغيرالمشروع للأشخاص والبضائع.
وحتى مارس الماضي، كان بإمكان سكان منطقة الناظورالعبور إلى مليلية و سكان منطقة تطوان دون جواز سفرفقط ببطاقة هويتهم المغربية وأنهم ينحذرون من المنطقتين السالف ذكرهما ولكن بعد إعادة فتح، يمكنك فقط دخول ومغادرة سبتة ومليلية إلى المغرب من خلال النوافذ الجمركية لختم جوازات السفر.
وذلك لن تكون هناك تجارة مباشرة بين المدن الإسبانية المتمتعة بالحكم الذاتي والمغرب. “يجب أن تصل البضائع إلى المغرب من شبه الجزيرة الإيبيرية ، حيث سيقوم تجار سبتة بتحويل منتوجاتهم وتسويقها عبر ميناء طنجة وتجارمليلية عبرميناء “بني إنصار” نظرا للتضخم الهائل لسلعهم .
رشيد بلخدير

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close