السلطة الرابعةسياسة

فلسطينيون يؤكدون الموقف الرسمي والشعبي لبلادهم المساند للوحدة الترابية للمملكة المغربية

جدد المؤتمر الوطني الشعبي للقدس التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، والهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، اليوم الاثنين، التأكيد على الموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي المساند للوحدة الترابية للمملكة المغربية.

وقالت الهيئتان في بيان إن المشاركة الرسمية والشعبية في احتفالية “يوم المملكة المغربية بالقدس” التي نظمتها نهاية الأسبوع المنصرم جمعية المركز الثقافي المغربي – بيت المغرب في القدس ، ” تجسد الموقف الفلسطيني المساند للوحدة الترابية للمغرب الشقيق، وتؤكد أن مغربية الصحراء حقيقة ثابتة لا نقاش فيها بحكم التاريخ والشرعية وبإرادة قوية لأبنائها واعتراف دولي واسع”.

وعبر المؤتمر الوطني الشعبي للقدس والهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات عن ” التقدير والامتنان لهذه المبادرة المحمودة التي استقبلها أهل المدينة المقدسة بكافة أطيفاهم ومكوناتهم بالكثير من الشكر والترحيب والفخر بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء التي استرجع فيها المغرب صحراءه من الاحتلال الإسباني الغاشم”.

وتقدمت الهيئتان بالتهنئة إلى المغرب ملكا وحكومة وشعبا بمناسبة الذكرى ال46 للمسيرة الخضراء المظفرة.

من جهة أخرى اعتبر المؤتمر الوطني الشعبي للقدس والهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، إقامة المركز الثقافي المغربي في درب الآلام بقلب البلدة القديمة للقدس، نموذجا يمكن للبلدان العربية والإسلامية أن تحتذي به لتشكيل نسيج ثقافي واجتماعي يساعد على تعزيز الهوية الاسلامية والمسيحية المتفردة للمدينة المقدسة وحمايتها.

كما أكدت الهيئتان على الدور المقدر للجنة القدس برئاسة صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، وأشادتا بحضور وكالة بيت مال القدس الشريف وببرامجها النوعية الإغاثية والإنسانية في مدينة القدس بتمويل من المملكة المغربية بما يناهز 85 في المائة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى