حوادثسياسةمجتمع

موريتانيا تدعو مواطنيها لعدم الدخول إلى المنطقة العازلة بالصحراء المغربية

بعد تعرض مواطنين موريتانيين لإطلاق نار من طرف مسلحي جبهة “البوليساريو” عند تنقيبهم عن الذهب ومصرع  اثنان آخرين في قصف جوي يُعتقد أن القوات الجوية المغربية هي التي نفذته، حذرت الحكومة الموريتانية مواطنيها من دخول المنطقة العازلة في الصحراء، وذلك لتجنيب نفسها أي نوع من الإحراج.

وفي هذا السياق قال وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، الناطق بإسم الحكومة الموريتانية، محمد ماء العينين ولد أييه، أمس الثلاثاء إنه على المواطنين القاطنين في المناطق الحدودية مع دول الجوار تجنب دخول حدود هذه البلدان، لأن التحرك في هذه المناطق يشكل خطرا عليهم، وتعديا على قوانين الدول التي يدخلون أراضيها، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الموريتانية المستقلة “الأخبار”.

وأورد المسؤول الحكومي الموريتاني “إن هذه التصرفات تضع الحكومة في موقف يحتم عليها البحث عن حلول لمشاكل وقعت على أساس لم يكن ينبغي أن تقع عليه”.

 

 

وأشار المسؤول الوريتاني إلى ما حدث الأسبوع الماضي حين أطلقت جبهة “البوليساريو” النار على سيارات أشخاص كانوا ينقبون عن الذهب، داعيا لتفادي الدخول إلى هذه المناطق وكذا “المناطق التي يوجد فيها توتر”.

وقال ذات المتحدث “يكون هناك نوع من الاشتباه في الأشخاص الذي يتحركون في هذا الفضاء، فيمكن أن يكونوا مهربين أو أعضاء في إحدى الحركات المسلحة، والتي توجد في حالة مواجهة مع جيوش المنطقة”، مبرزا أنه في العديد من المرات يجري توقيف مواطنين موريتانيين خارج حدود بلدهم ويكون من المحرج للدولة أن تتدخل في كل مرة من أجل حل المشكلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى